السبت , 26 نوفمبر 2022
عاجل
الرئيسية » أخبار » العمل بالصرف الصحي يخلو من شروط السلامة والصحة المهنية

العمل بالصرف الصحي يخلو من شروط السلامة والصحة المهنية

كتبت أسماء عطا

لا تخلو محافظة من محافظات جمهورية مصر العربية هذا العام منذ البدء فى مشروع الصرف الصحي بحياة كريمة من وفاة عدد من العمال الذين يعملون فى حفر الأنفاق بالمناطق التى تنفذ فيها مشروعات الصرف الصحي، دون أى معايير للسلامة والصحة المهنية للعامل، ولذلك قد تودي بحياة عدد من الشباب العمال بها.

وفى هذا الصدد يتحدث أحمد علي، أحد المواطنين بمدينة قوص، أن يوجد عدد من العمال فى القري أثناء حفرهم بالصرف الصحي آخر شاب توفي منذ ثلاثة شهور فى قرية شنهور، أثناء حفره فى المنطقة الشرقية للقرية، وكان يحاول غلق ماسورة المياة التى فتحت أثناء حفره ولكن أنهال عليه وابل من التراب من فوقه والمياه تنفجر من أسفله وتوفي على الفور، وكان آخر ضحية فى الصرف الصحي بمركز قوص.

بينما يضيف عطا محمود، أن يعمل بالصرف الصحي عدد من المقاولين والمهندسين والعمال من المحافظات الأخري كمحافظات وجه بحري، منها سوهاج والمنوفية وطنطا والمنصورة وأسيوط، وغيرهما، توفي عدد من هؤلاء العمال فى بعض القري فى قوص.

يذكر أن ذات مرة توفي فى قرية العقب أثناء الحفر 3 عمال من المنصورة فى بداية هذا العام، بسبب عمق الحفر وخاصة أن التربة بتلك القرية ليست طينية فانهالت الكتل الرملية عليهم وماتوا على الفور أيضًا.

وتوفي منذ فترة مصرع شقيقين أثناء حفرهم غرفة للصرف بمنزلهم بالعليقات، وباشرت النيابة التحقيقات ثم تم حفظ الملف.

وفى هذا العام أيضًا لقي شخصين مصرعهما من قرية الجبلاو بقنا أثناء عملهما فى بيارة الصرف الصحي، وقد انهال التراب أيضًا على عمال من سوهاج يعملون بالصرف الصحي بقرية حجازة قبلي بقوص لا يتعدي عمرها ال25 عاًمًا وكانت النيابة أيضًا تولت التحقيقات وسط إجراءات أمنية مشددة، ولكن يخلو ذلك العمل من شروط الحماية والسلاة والصحة المهنية للعامل.

ولذلك نطالب محافظ قنا أن يلزم الشركات المنفذة لمشروعات الصرف الصحي فى حياة كريمة بأن تراعي معايير السلامة والصحة المهنية للعمال، وتوفر لهم الأمان فى العمل، وتجعل للعمال المتوفيين والمصابين فى العمل فدية ولو بسيطة لأسرهم كي يتعايشون منها.

وقال سيد السايح، رئيس المدينة، إنه يتم مراعاة السلامة والصحة المهنية أثناء العمل، ونحن نطالب الشركات المنفذة بالدقة فى التنفيذ ومراعاة العمال فى جميع المناحي أثناء تنفيذهم أعمالهم.

وبالنسبة لارتفاع حصيلة الوفيات داخل المركز، فهذا قضاء الله ونحاول جاهدين على تقليل نسبة تلك المخاطر أثناء العمل، حتى يتم تقليل نسبة الاصابات والوفيات.

مشيرًا إلي أنه تم الانتهاء من معظم الأعمال من الصرف الصحي في القري، مما أدي إلي قلة نسبة مخاطر الوفيات أيضًا، منوهًا أن الطرق التي يتم فيها الحفر وسط كتل سكنية وفى أماكن ضيقة، هذا قد يؤدي إلي انهيار بعض التراب علي العمال أثناء الحفر.

عن عبد الرحيم عوض الله

أمين صندوق مؤسسة الجنوب للدراسات الاقتصادية والاجتماعية،ومدير الوحدة القانونية بالمؤسسة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*