الجمعة , 30 سبتمبر 2022
عاجل
الرئيسية » أخبار » الوحدة الصحية بوادي كركر خدمات صحية كثيرة ولا وجود للأدوية
الوحدة الصحية بوادي كركر خدمات صحية كثيرة ولا وجود للأدوية

الوحدة الصحية بوادي كركر خدمات صحية كثيرة ولا وجود للأدوية

كتب/ عائشة علي

خدمات صحية كثيرة دون توافر لأي علاج سوى الأمصال، هكذا تصف أحلام حسنين، موظفة بالبريد، الوحدة الصحية بوادي كركر، مُضيفة أنها تأتي دومًا لتلقي العلاج بالوحدة وتلاحظ عدم انضباط مواعيد العمل، مُشيرة إلى أن العاملين بالوحدة يحضروا الساعة 9 صباحًا وينصرفوا الساعة 12:45 ظهرًا، مُضيفة أن الطبيب متواجد طول الوقت لكن دون وجود للأدوية، ومُشيرةً إلى وحدة الإسعاف الموجودة بالوحدة والتي تم تطويرها بعد شكوى الأهالي المتكررة.

وتشير حسنين إلى أنها عندما أتت لعلاج ابنتها أكتفى طاقم التمريض بالوحدة بإعطائها حقنة مسكنة وكتابة روشتة علاج تُصرف من الخارج، مُضيفة أنها اضطرت للذهاب إلى المستشفى العسكري التي تبعد عنهم قريتين لتلقي خدمة علاجية ومعاملة أفضل مقارنة بوحدة وادي كركر.

وتضيف موظفة البريد أن القرية لا يوجد بها صيدلية واحدة، مُتمنية أن تتوفر بالوحدة كافة الخدمات العلاجية طوال الوقت، مُضيفة “أين نذهب نحن سكان الجبل حينما نمرض”.

ويقول السيد إبراهيم، أحد أهالي القرية، موظف بالمعاش، إن الخدمات الصحية متوافرة بالوحدة أكثر من الأوقات السابقة، مُضيفًا أن الوحدة تتميز بالتواجد الدائم للطبيب، مُشيرًا إلى الحصر الذي أجري لمنازل القرية وبيانات الأهالي لتتواجد بالوحدة.

ويرى إبراهيم أن مشكلة الوحدة هي عدم توافر بطاقات بلاستيكية لمتابعة المرضى المترددين على الوحدة، مُتمنيًا توافر الأدوية الضرورية بالوحدة مثل أدوية مرض السكري.

فيما يرى كمال جمعة بشير، محصل “كارتة” بإدارة المواقف، وأحد أهالي القرية، أن الخدمات الصحية بالوحدة ضعيفة جدًا، مُشيرًا إلى أن الوحدة لا توفر أدوية الأطفال، أو أي أدوية علاجية، ومُوضحًا أنه يذهب بزوجته إلى المستشفى العسكري لتتلقى خدمة علاجية أفضل.

ويناشد بشير مديرية الصحة في توفير الأدوية بالوحدة، وتوفير أكثر من طبيب مقيم لخدمة الأهالي وإسعافهم بدلًا من الذهاب بالمرضى للمستشفى العسكري، وتحمل الأهالي أعباء إضافية لتلقي العلاج.

“لو مرض حد بالليل أو جراله حادث يموت”، هكذا تقول نجوى إبراهيم أبا زيد، ربة منزل، وأحد أهالي القرية، مُضيفة أن الوحدة الصحية لا تقدم أي خدمة علاجية بعد الساعة الواحدة ظهرًا، علاوة على عدم وجود أدوية أو علاج، مُشيرةً إلى أن الرائدات الريفيات أتوا منذ فترة طويلة لتحديث بيانات الأهالي دون أن يشعر الأهالي بعدها بفارق بالخدمة.

وتضيف أبا زيد أن الأهالي يضطرون إلى الذهاب للمستشفى العسكري أو إلى مدينة أسوان لتلقي خدمة علاجية أفضل، مُتمنية توافر خدمة علاجية أفضل بالوحدة الصحية لخدمة الأهالي الغير قادرين على دفع مصاريف العلاج المكلفة.

ويقول جودة محمد، أخصائي اجتماعي بالتضامن الاجتماعي، وأحد أهالي القرية، إنه لا يتردد على الوحدة الصحية إلا في حال احتياجه لمصل أو إصابته بنزلة برد، مُشيرًا إلى أن الرائدات الريفيات جمعوا بينات الأهالي وحصروها منذ فترة دون تحديث هذه البيانات، مُضيفًا أن الوحدة كانت تضم تخصصات طبية مختلفة في السابق، لكنها لا تقدم أي خدمات علاجية الآن.

ومن جانبها تقول أشواق أحمد دمرداش، مشرفة رائدات ريفيات، إنها تشرف على رائدتين ريفيتين وتمر عليهم مرتين أسبوعيًا، موضحة أن دور الرائدات الريفيات هو توعية السيدات بوسائل تنظيم الأسرة وتعريفهم بالطرق الصحية الصحيحة لكل أسرة من تغذية وتوعية بختان الإناث ووسائل تنظيم الأسرة.

وتوضح دمرداش أن كل رائدة ريفية مختصة بعدد 4 قرى، مُشيرةً إلى أن وادي كركر يضم 8 قرى، ومُضيفةً أن كل رائدة ريفية تزور كل أسرة على حدا لإعطاء النصائح والإرشادات بوسائل تنظيم الأسرة بصفته عملهن الأساسي، علاوةً على الظروف الصحية الطارئة مثل أنفلونزا الطيور أو غيرها من الأمراض الشائعة.

وتشير مشرفة الرائدات الريفيات إلى أن الرائدات قمن بحصر كل سيدة في سن الإنجاب بالقرية في دفاتر خاصة بكل منطقة، مُضيفة أن الرائدات يقمن بجانب عملهن بالتمريض لخدمة الأهالي.

ومن جانبه يقول سعيد عبد الماجد سعيد، الشهير بجمعة الدابودي، عمدة وادي كركر، إن جميع الخدمات العلاجية متوفرة بالوحدة الصحية، مُضيفًا أن احتياجات الوحدة لأي مستلزمات هي احتياجات عادية مثلها مثل أي وحدة صحية.

[embedyt] http://www.youtube.com/watch?v=w-ynpN0jQaE[/embedyt]

 

عن عبد الرحيم عوض الله

أمين صندوق مؤسسة الجنوب للدراسات الاقتصادية والاجتماعية،ومدير الوحدة القانونية بالمؤسسة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*