السبت , 26 نوفمبر 2022
عاجل
الرئيسية » أخبار » اهالي حجازة: المياه غير صالحة للشرب ولا تصل للقرية بشكل دائم
اهالي حجازة: المياه غير صالحة للشرب ولا تصل للقرية بشكل دائم

اهالي حجازة: المياه غير صالحة للشرب ولا تصل للقرية بشكل دائم

كتب: مصطفى الضبع

تعد قرية حجازة من أكبر قرى محافظة قنا، وهي أحدى قرى مركز قوص، تبعد القرية عن مدينة قنا بنحو 30كم حيث تقع في الجنوب الشرقي لمركز قوص، ويضم المجلس القرى لقرية حجازة قرى حجازة قبلي و حجازة بحري و العليقات، ويبلغ عدد سكان القرية نحو مائة الف نسمة.

على الرغم من القرية تعد من أكبر القرى مساحة على مستوى الجمهورية اذ تبلغ مساحتا 14 كم2، ورغم أنها من أكبر القرى بالنسبة لعدد السكان وهو الأمر الذي يستوجب  تنمية القرية وتحويلها الى مركز، إلا أن القرية تعاني من نقص العديد من الخدمات الاساسية والضرورية ومنها مياه الشرب.

لم تكن مشكلة نقص مياه الشرب بالقرية وعدم صلاحيتها وليد اليوم، فمنذ سنوات طويلة يعاني أهالي القرية، فمصدر مياه الشرب اما الأبار الارتوازية والتي تصل للمنازل عبر مواسير اسبستوس محرمة دولياً لأنها تؤدي الى الاصابة بالسرطان، والمصر الأخر هو مياه ترعة الكلابية.

ورغم صدور تقرير من وزارة الصحة يفيد بأن مياه الشرب التي تصل للقرية غير صالحة نظراً لأرتفاع نسبة المنجنيز بها، ورغم عقد الاهالي أكثر من جلسة مع المسئولين عن شركة مياه الشرب وكذا المجلس القروى، ورغم تباري المسئولين في التصريحات بأن الشمكلة سيتم حلها قريبا إلا أن الوضع يبقى كما هو، حيث يضطر الاهالي الى السير مسافة 2كم لتعبة المياه الصالحة للشرب من القرى المجاورة.

يقول ابراهيم الضمراني – احد سكان القرية-  نعاني من نقص المياه وعدم صلاحية ما هو متاح منها، وقد ادى ذلك الى اصابة عدد غير قليل من الاهالي بالفشل الكلوى نتيجة شرب ترتفع فيها نسبة الملوحة.

ويقول محمد نور- من ابناء القرية- المياهة غير متوافرة في المنازل، فطوال اليوم المياه مقطوعة، ولا تصل الى المنازل الا بضع ساعات وفي أغلب الاحيان تصل المياه الى المنازل في الثالثة فجراً ويتم قطعها بعد ساعتين أو ثلاث ساعات، ومن الممكن ان تنقط المياه يوماً كاملاً او ايام.

ويقول حسن السعدابي – مؤسس فريق حجازة توحد كلمتها-  تعتمد القرية علي عدد 6 محطات من مياه الابار الارتوازية التي ترتفع فيها نسبة الملوحة والمنجنيز بالمياه  وهو ما يؤدي الى اصابة اهالي القرية بالأمراض ويقول متسائلاً “اين المسئولين من كل ذلك؟”

ويقول محمود عباس الجوهري- عضو فريق حجازة توحد كلمتها- لقد انتشر مرض الفشل الكلوي بالقرية، فمستشفى قوص تستقبل عدد 180 حالة فشل كلوى من قرية حجازة، ونناشد المسئولين أن ينظروا لنا بعين الرحمة.

 يقول الحاج عبدة محمد – من سكان القرية- ترجع مشكلة المياه بقرية حجازة الي عهد الرئيس الراحل جمال عبدالناصر ، فخط المياه بالقرية من مواسير اسبستوس المتهالكة والتي تؤدي الى الاصابة بالأمراض، وحينما يحدث كسر بالخط تظهر الحشائس والطحالب بالمواسير المكسورة.

[embedyt] https://www.youtube.com/watch?v=AVkY-sz4BkY[/embedyt]

 

 

عن عبد الرحيم عوض الله

أمين صندوق مؤسسة الجنوب للدراسات الاقتصادية والاجتماعية،ومدير الوحدة القانونية بالمؤسسة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*