السبت , 26 نوفمبر 2022
عاجل
الرئيسية » أخبار » اهالي نجع عبد العزيز بالاقصر يطالبون بسرعة رصف الطريق العمومي للقرية

اهالي نجع عبد العزيز بالاقصر يطالبون بسرعة رصف الطريق العمومي للقرية

كتب: محمد حسن

يعاني اهالي نجع عبد العزيز بقرية البغدادي التابعة لمركز ومدينة البياضية جنوب الاقصر، من مشكلة عدم انهاء رصف الطريق العمومي للنجع وهو اكبر طريق بالقرية ككل وتمر عليه جميع وسائل المواصلات سواء المتجهة اليهم او المتجهة الى البلاد والنجوع المجاورة.

امراض وحوادث وتلفيات وخسائر في البضائع المخزنة لدى التجار تحدث عنها أهالي النجع بسبب التأخر في رصف الطريق، لكن معاناة الاهالي وصلت لذروتها مع الغرامات التي تفرض عليهم جراء قيامهم برش الطريق بالمياه لتمهيد تربته منعا لتطاير الاتربة والغبار.

نجع عبد العزيز هو أحد النجوع الـ١٤ التابعة لقرية البغدادي إحدى القرى التابعة لمركز ومدينة البياضية جنوب محافظة الأقصر وحسب إحصاءات سنة ٢٠٢٠ بلغ عدد سكان النجع ٨ ألاف نسمة، منهم ٤٦٢٢ امرأة ، و٣٣٧٨ رجل.

 النجع يحده من الشمال قرية الحبيل ومن الجنوب قرية البغدادي التابع لها ويتم الوصول إلى النجع عبر الطريق الرئيسي الواصل بينه وبين قريتي الحبيل والبغدادي، وهو المدخل الوحيد للنجع.

المدخل والطريق الوحيد للقرية يعاني من ضعف الإنارة بالأعمدة فذلك هو الطريق الرئيسي لأهالي القرية والذي تقع عليه مقابر عائلات القرية بأكملها.

تتباين الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية لاهالي نجع عبد العزيز لكن الأغلبية الكاسحة تقع في دائرة عمال الزراعة بالاجرة واصحاب المعاشات نظرا لكبر اعمار عدد كبير جدا من سكان النجع وتتراوح البقية الباقية بين طلاب المدارس والموظفين بالمجالس القروية او الوحدات المحلية او الشباب الذين يلعبون لصالح الأندية الرياضية.

تدهورت حالة الطريق الرئيسي لنجع عبد العزيز الذي يعد المدخل الوحيد للنجع ويشهد حركة جميع المواصلات على اختلاف وسائلها كما انه يشهد تواجد جميع المحلات التجارية عليه مما يعرض أصحابها لخسائر نتيجة تلف بضائعهم بسبب الطريق.

جمال عبد الوهاب عربي، يقيم بنجع عبد العزيز بقرية البغدادي التابعة لمركز ومدينة البياضية جنوب الأقصر، يقول إن مشكلة رصف الطريق بالقرية ابتدت مع بداية تنفيذ مشروع الصرف الصحي بالقرية منذ ١٠ سنوات، ثم قال المسئولون سيتم رصف الطريق بعد توصيل خط الغاز الطبيعي ثم قالوا سيتم البدء في رصف الطريق من بداية مستشفى الحميات حتى معهد نجع عبد العزيز.

واضاف عربي احنا هنا عايشين في جبانة حيث يوجد تراب من الشرق وتراب من جهة الغرب واذا قام احد من الاهالي برش المياه على الطريق لمنع الاتربة من التطاير مع حركة السيارات يقوم المسئولون بالمجلس القروي ومجلس مدينة البياضية بتحرير محاضر مخالفات

وتساءل عربي أين المسئولين ومن يحاسب على تركيب الصرف الصحي وتركيب الغاز وترك الطريق مهملا بعد امداد مواسير الصرف الصحي والغاز الطبيعي، منذ نحو عشرون يوماً جاء المسئولين بجليدر لتسوية التربة الخاصة بالطريق على اساس انه سيتم بداية رصف الطريق، واضافة منسوب تربة للطريق قام الاهالي بالسؤال عن موعد الرصف ففوجئوا بأن موضوع رصف الطريق امامه ما يقرب من ٥ سنوات حتى يتم البدء في تنفيذه فاصاب اهل القرية بالحزن والاحباط بعد ان كانوا متفاءلين خيرا بذلك.

ويضيف بأن المقاول الذي قام بأعمال تسوية تربة الطريق أبلغ الأهالي بأنه سيتم حفر خط ثاني للغاز الطبيعي من الجهة البحرية ، سيدخل على قرية البغدادي والمدينة الصناعية، ونحن نسأل المسئولين عن أعمال عن حفر خط الغازطالما ان هناك قرار بمد خط الغاز إلى القرى المجاورة، لماذا لم يتم توفير خطوط من المواسير تكفي بدلا من الحفر ثم الردم ثم اعادة الحفر مرة آخرى .

توجد أكوام من الأتربة على الطريق، لذا طرقنا ابواب المجلس القروي لازالته قاموا بالرد علينا انه ليس من اختصاصهم بل من اختصاص المسئولين عن مشروع الصرف الصحي .

لذلك نناشد السادة المسئولين سرعة انهاء كل الازمات المتعلقة بالطريق سواء صرف صحي او غاز لانجاز رصف الطريق ولا يأخذوا في ٤ او ٥ سنوات اخرى تزيد فيها معاناة اهالي قرية البغدادي.

يسري جمال عبد الوهاب، تاجر مواد غذائية بنجع عبد العزيز بقرية البغدادي التابعة لمركز ومدينة البياضية جنوب الاقصر، يقول ان طريق نجع لا يصلح تماما للسير عليه سواء للمواطنين او المركبات المختلفة من السيارات اجرة او ملاكي او حتى موتوسيكلات ودراجات هوائية، وذلك لوجود العديد من الحفر الغير المردومة به مما تسبب الكثير من الحوادث والاعطال للمركبات.

واشارعبد الوهاب الى انه لم يتم رصف الطريق منذ اكثر من ٢٠ سنة كاملة وكل ما نتحدث عن الازمة يتم الرد علينا انه سيتم رصفه عند الانتهاء من تنفيذ بنية تحتيه له ولم يتم حتى الان تنفيذ ذلك الامر وتستمر المعاناة لدى الاهالي متمثلة في الامراض الصدر المنتشرة والحوادث بين المركبات.

واكمل عبد الوهاب ان الغبار الناتج عن اكواب التراب الموجودة على الطريق تسبب انعدام للرؤية فتحدث الحوادث بين المركبات ، فضلا عن امراض الصدر المنتشرة بين اهالي القرية وخاصة الاطفال بسبب الأتربة ومنها ما يسبب امراض الرمد

ويتضرر ايضا التجار في القرية فانا على سبيل المثال اقوم بالتجارة في المواد الغذائية ويوجد المحل الخاص بي على ناصية الطريق، اجد البضاعة الموجودة قد تلفت بسبب الاتربة والغبار.

انني اناشد السادة المسئولين بسرعة حل ازمة رصف طريق نجع عبد العزيز لإنهاء معاناتنا المتمثلة في انتشار الامراض والحوادث والغرامات التي توقع على الاهالي جراء قيامهم بانفسهم برش المياه ،فهل هذا يرضيهم ويريح ضمائرهم!!

نوبي عبد الراضي حسين، يقيم بنجع عبد العزيز بقرية البغدادي التابعة لمدينة البياضية جنوب الأقصر، يقول ان الامراض انتشرت داخل المنازل بالقرية بسبب الطريق والاتربة والغبار الناتج عن عدم رصفه واعمال الحفر التي تنفذ به يوما بعد الاخر، فمن المفترض ان يكمل المسئولون باقي المشاريع التي مخطط ان تنفذ على هذا الطريق.

وتابع:  انا واحد من اهالي القرية الذين أصيبوا بامراض الرمد نتيجة الاهمال في رصف الطريق فقد اجريت عملية مياه بيضاء في عيني اليمنى بسبب الاتربة والغبار الناتج عن عدم رصف الطريق، ذلك بجانب امراض الربو والصدر التي اصابت معظم اهالي القرية بشكل مستمر ومتكرر في كل اسرة.

ونوه إلى انهم يريدون حل جذري من جميع المسئولين في المحافظة والمسئولين بالقرية والمسئولين عن مشروع الصرف الصحي والغاز الطبيعي بسرعة انجاز مشروع الصرف الصحي والغاز الطبيعي حتى يتم رصف الطريق او يرصفوه في الوقت الحالي رحمة بنا وباطفالنا وبنساءنا الذين لم يصبح فيهم احد الا واصابه مرض بسبب هذا الطريق الذي اصبح وباء ينتشر ويعيش في بلدتنا.

وقال محمد جمعة، طبيب أمراض صدرية، مقيم بنجع عبد العزيز، إن كثير من الأمراض الصدرية مثل الربو بجانب أمراض الجيوب الأنفية تسبب فيها عدم رصف الطريق الوحيد بالنجع ونتج ذلك عن كثرة الغبار والاتربة المتطايرة مع حركة السيارات ووسائل النقل المختلفة التي ليس لها طريق بديل عن هذا الطريق الموصل لقريتي البغدادي بكامل نجوعها وقرية الحبيل بكامل نجوعها أيضا.

وأضاف جمعة، أن عدم رصف الطريق اسهم في إصابة عدد كبير من أهالي النجع خاصة فئة كبار السن بمرض حساسية الصدر بسبب تطاير الاتربة وهو المرض الذي يؤدي  للإصابة بمرض الربو .

واكد جمعة ان الحل الوحيد لحماية أهالي النجع من هذه الامراض هو رصف الطريق لمنع الغبار والاتربة الناتجة عنه فمهما تعددت العلاجات والعقارات الطبية لتخفيف اثاره السلبية الواقعة على صحة المواطنين فتلك حلول مؤقته ولن تجدي نفعا مع الجميع خاصة كبار السن لكن الحل الوحيد هو سرعة رصف الطريق لانهاء تلك الازمات.

عن عبد الرحيم عوض الله

أمين صندوق مؤسسة الجنوب للدراسات الاقتصادية والاجتماعية،ومدير الوحدة القانونية بالمؤسسة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*