الأحد , 24 أكتوبر 2021
عاجل
الرئيسية » أخبار » بالفيديو: آراء المواطنين بقنا بين مؤيد ومعارض بعد زيادة سعر البنزين

بالفيديو: آراء المواطنين بقنا بين مؤيد ومعارض بعد زيادة سعر البنزين

كتبت – ناهد علي

بعد قرار زيادة ارتفاع أسعار البنزين التي أقرتها الدولة على جميع أنواع المحروقات، وذلك بعد استلام مصر الشريحة أو الدفعة الأخيرة من القرض الذي حصلت عليه من صندوق النقد الدولي بقيمة 12 مليار دولار، أثر على جميع السلع والمنتجات وحتى تعريفة المواصلات مما جعل الحكومة أو مجالس المدن والمحافظات تقر تعريفة محددة على المواصلات، وأجبرت السائقين على الالتزام بها.

 حيث بلغ سعر لتر البنزين 92 إلي 8 جنيهات للتر الواحد، بزيادة تبلغ جنيه ونصف في اللتر الواحد، بينما بلغ سعر بنزين 80 سعر 6.75 جنيه في اللتر الواحد بزيادة جنيه ونصف في اللتر الواحد أي بنسبة 22%، ووصل سعر اللتر في بنزين 95 حوالي تسع جنيهات بزيادة جنيه ونصف في اللتر أيضًا، وبذلك يكون قيمة دعم وزارة المالية المصرية لفاتورة المواد البترولية قد يبغت 52.9 مليار جنيه لهذا العام.

وزيادة أسعار الوقود ستوفر لمصر حوالى 36 مليار جنيه للموازنة المصرية، ومن خلالها سيوفر لمحدودي الدخل في برنامج تكافل وكرامة وكذلك ارتفاع المعاشات إلي زيادة 150 جنيه على الأقل والحد الأدنى للأجور.

ولذلك رصدت مؤسسة الجنوب  الاقتصادية والاجتماعية آراء المواطنين في محافظة قنا بعد ارتفاع سعر لتر البنزين.

ويري أشرف اسماعيل، تاجر تموين، أن الزيادة تؤثر على فئات العاملين الذين لا يرتبطون بدخل ثابت ومحدد، ويشير إلي أن زيادة المواد البترولية حتى لو 1 % فإنها تؤثر على جميع المنتجات، ويلفت إلي أن التجار الكبار يستغلون ارتفاع ثمن النقل من القاهرة للصعيد بالتالي يرفعون سعر باقي المنتجات.

ويقول عبد الرحمن الأزهري، موظف بأوقاف قنا، إن الزيادة أثرت على الموظفين بشكل قليل ولكنها أشد تأثيرًا على الفئات الكادحة التي ليس لها  دخل ثابت أو زرق محدد لهم.

ويري أنها أثرت على الدخل العام للفرد وكذلك المنتجات مما أثر على الدخل الشهري وهذه يؤدي لحركة ركود في البيع والشراء في الاسواق.

بينما يري ثوبان عبد المعز، خطيب مسجد، ومدير تنفيذي جمعية الزهراء بالحمر ومؤسسة نور الدين جابر الخيرية، أن الزيادة أثرت على الطائفة المعدمة وعملت على تقليل الموارد، على سبيل المثال ” النولون كان بألف جنيه وهي تكلفة نقل الطريق الآن بعد ارتفاع سعر البنزين سيرتفع إلي  ألف ونصف مما يؤثر على زيادة المنتجات وبالتالي يؤثر على الدخل.

ويشير ألي أنه يؤثر على عمل الخير وتقليل المتبرعين بسبب مصاريف النقل والشحن وكذلك يؤثر على دخلهم مما يؤثر على نسبة التبرع.

ويضيف أن على الدولة المتابعة الجيدة والرقابة على الأسواق ومناطق محطات الوقود التي تستغل السوق السوداء وترفع سعر اللتر عن التى تقره الحكومة مما يُعد أكثر تأثيرًا.

ويري محمد عبد الجبار، مواطن، أن الزيادة أثرت على كل الفئات وبالأخص المواطن الفقير ذو الدخل المحدود الذي لا يستطيع أن يكفي احتياجاته من مأكل ومشرب ملبس وعلاج، بعد تلك الزيادة.

ويري أن زيادة البنزين أثرت على ارتفاع المواصلات الذي يدفعها المواطن يوميًا فالفرد لا يركب المواصلات مرة واحدة في الشهر، وكذلك أثرت على نقل السلع مما

أثر على سعر المنتجات سواء الغذائية أو الملابس أو السلع التموينية، وكل زيادة يدفع المواطن الفرق بين السعر القديم والجديد.

وكذلك تكلفة المصانع مما أثر على ارتفاع تكلفة الأسمنت والحديد والصلب، وكذلك ارتفاع  شرائح الكهرباء فأصبح الفرد يدفع أكثر من 200 جنيه شهريًا، وأصبح عبئ على المواطن من مأكل وملبس ومشرب وعلاج وخاصة شراء الأدوية المزمنة التي يدفع ثمنها المواطن كل شهر.

وتقول مروة عبد الراضي، إنها تعمل فى المفروشات والستائر إنها الزيادة ستؤثر فعليًا على شراء المنتجات فهي تشتري الستائر من التاجر بسعر أكثر من السابق مما يؤثر على زبائنها وبالتالي ستصبح فجوة وهي انخفاض عدد المستهلكين لشراء منتجها.

إجراءات محافظة قنا

اتخذ محافظ قنا بعض الإجراءات  الحازمة لضرورة إلزام السائقين بالتعريفة الجديدة التي أقرتها الحكومة بعد ارتفاع اسعار لتر البنزين، ووضع ملصق على أغلب السيارات بالمواقف في جميع المراكز، فأنه تفقد موقف قوص وموقف نقادة وموقف نجع حماي وقنا ودشنا لضبط أمر التسعيرة والالتزام بها.

وأصدر تعليمات بشن حملات مرورية مكثفة يوميًا على الميادين للتأكد من الالتزام بالتعريفة وعدم استغلال المواطنين.

وكذلك اعتمد الهجان سعر أنبوبة أو اسطوانة البوتاجاز المنزلية حيث يعتمد أغلب المواطنين عليها بدلًا من الغاز الطبيعي، بعد ارتفاع ثمن المحروقات، حيث وصل السعر داخل المستودع الذي يخص محافظة قنا إلي 65 جنيه للأسطوانة المدعمة بينما وصل سعر الأنبوبة غير المدعمة من قبل الحكومة إلي 130 جنيهًا.

كما أصدر قرارا لجميع الوحدات المحلية والتموين بمتابعة الأسواق لضبط أسعار المنتجات الموجودة بالأسواق لدي التجار.

وشنت هدي المغربي، رئيس مجلس مدينة قوص بمحافظة قنا، عدة حملات لمراقبة حركة السائقين والتزامهم بالتعريفة الجديدة وعدم استغلال المواطنين ورفع ثمن الأجرة عليهم، وكذلك شنت عدة حملات لمراقبة الأسواق بالتعاون مع التموين في قوص.

كما وشهدت الأسواق ركودًا في حركة البيع والشراء بعد ثبات أسعار الفاكهة والخضراوات عند سعر معين لكل نوع بعد زيادة أسعار البنزين بحجة ارتفاع تكلفة النقل مما أثر على ارتفاع أسعار بقية المنتجات

نقادة

 وتفقدت فاطمة إبراهيم، رئيس الوحدة المحلية لنقادة، عدد كبير من الواقف بمدينة نقادة، وشددت على ضرورة التزام السائقين بالتعريفة الجديدة، كما شددت على وضع الملصقات التي تحتوي على مقرر التعريفة الجديدة، وأن الوحدة مستعدة لأي شكاوي من المواطنين أو السائقين لحل مشكلاتهم بشأن التعريفة الجديدة التى أقرتها الحكومة خلال هذا العام.

 

 

 

 

Share on FacebookTweet about this on TwitterEmail this to someone

عن عبد الرحيم عوض الله

أمين صندوق مؤسسة الجنوب للدراسات الاقتصادية والاجتماعية،ومدير الوحدة القانونية بالمؤسسة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*