السبت , 23 أكتوبر 2021
عاجل
الرئيسية » أخبار » بالفيديو.. أهالى الحواويش يشكون توقف مشروع الصرف الصحى منذ 11 عام

بالفيديو.. أهالى الحواويش يشكون توقف مشروع الصرف الصحى منذ 11 عام

محمود عبد العال

يعانى سكان قرية الحواويش التابعة لمركز أخميم بمحافظة سوهاج من توقف مشروع الصرف الصحى منذ عام 2008 وحتى الآن لم يتم عمل أى جديد به ، بالرغم من أنه كان مسندا لأحد المقاولين وقد أنجز من المشروع 20 % من مجمل الأعمال وبعدها ترك المواسير والمعدات لتكون عرضة للتآكل والصدأ ولتصبح سبب فى تدهور حالة الطرق من الحفر الذى تم ردم أغلبه .

يقول محمد حامد ، أحد سكان القرية ،  إن ما يحدث بقرية الحواويش هو إهدار للمال العام في أبهى صورة فمشروع كهذا يتكلف ملايين الجنيهات  توقف منذ 11 سنة كان مقرر له أن يخدم أكثر من 100 ألف نسمة ولكن الإهمال والروتين حال دون ذلك .

ويضيف أن المشروع تم تنفيذ قرابة  20 % منه وتم صرف مبالغ كبيرة على هذه الأعمال الإنشائية والتى توفرت لها مواسير ضخمة وتم حفر عدة طرق وفجاء توقف بلا إعلان لأى أسباب وهو ما يثير غضب الأهالى ويفقدهم الثقة فى ممثلى الدولة من المسئولين .

ويوضح علاء الدين حافظ ، أحد أبناء القرية ، أن المشروع كان بمثابة بارقة أمل كبيرة للحفاظ على صحة الأهالى ولكن توقفه فجأة حولها لعبئ جديد على كاهل السكان ، إذ أنه عقب توقف المشروع كل هذه المدة تم ردم المشروع بعدما غطت الرمال البنية التحتية له وتعرضت المواسير  للصدء وبتوقف المشروع توقف أيضا الحفر لتوصيل الغاز الطبيعي بسبب عدم وجود صرف صحى.

ويشير ” حافظ ” إلى إتجاه  عدد  من أهالي قرية الحواويش إلى عمل ما يسمى “القيسونات ” وهى عبارة عن مواسير للصرف الصحى وحفر ينتهي بوصوله إلى المياه الجوفية بحيث يضمن تفريغ مياه الصرف الصحى دون عودة وهو ما زاد من حالات الإصابات بعدد كبير من الأمراض خاصة أمراض الفشل الكلوي وخاصة فى بعض المناطق التى يعتمد أهلها على مياه الآبار الجوفية للشرب ويستخدمون لذلك الطلمبات الحبشية وماكينات الرى .

ويرى عماد حمدى ، أحد شباب القرية ، أن الأهالى يلجأون لإستخدام عربات ” الكسح ” وهى المسئولة عن تفريغ الصرف من ” البيارات ” وهى الحفر التى يتم تخزين الصرف المنزلى بها حاليا ، لتلقى بها فى المصارف والترع وبذلك تتحول المشكلة لكارثة أكبر لما تسببه من تلوث على الثروة النباتية والحيوانية والمائية ، وكأنها جزع كبير تتفرع منه مشاكل بيئية متعددة ، ويشير إلى أن هذا يكلف المواطن مبالغ مالية تشكـل عبئ شهرى يصـل لأكثر من 200 جنيه شهريـا بعد إرتفاع سعر طلب سيارة الكسح للتراوح فى المرة الواحدة ما بين 60 إلى 90 جنيها .

ومن جانبهم ناشد المواطنين الدكتور أحمد الأنصاري ، محافظ سوهاج ،  بالتدخل لإنهاء الأزمة حفاظا على  المال العام وعلى صحة المواطنين وإعلاء قيمة الانسان وتوفير احتياجات المواطن السوهاجي ولتحقيق الرؤية التى يسعى إليها  رئيس الجمهورية والتى تضمن حياة كريمة لكل مواطن مصرى .

Share on FacebookTweet about this on TwitterEmail this to someone

عن عبد الرحيم عوض الله

أمين صندوق مؤسسة الجنوب للدراسات الاقتصادية والاجتماعية،ومدير الوحدة القانونية بالمؤسسة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*