الأحد , 24 أكتوبر 2021
عاجل
الرئيسية » أخبار » بالفيديو : أهالى خزام.. وفرنا أرض بالمجان لإعادة إنشاء مكتب البريد رحمة بكبار السن و ذوى الاحتياجات الخاصة..و الهيئة تطالبنا بالبناء على نفقتنا الخاصة

بالفيديو : أهالى خزام.. وفرنا أرض بالمجان لإعادة إنشاء مكتب البريد رحمة بكبار السن و ذوى الاحتياجات الخاصة..و الهيئة تطالبنا بالبناء على نفقتنا الخاصة

أهالى خزام: المبنى المؤقت لا يستوعب عدد المستفيدين من مكتب البريد

الوحدة المحلية: وفرنا المساحة اللازمة بالمجان و القرار فى يد هيئة البريد

قنا- يوسف رجب

مطالبات عديدة و استغاثات متكررة أطلقها أهالى قرية خزام التابعة للوحدة المحلية لمركز ومدينة قوص، لوقف قرار نقل مكتب البريد إلى قرية مجاورة والبدء فى إنشاء مبنى جديد فى المكان الذى تم تخصيصه ومنحه بالمجان من قبل الوحدة المحلية لصالح هيئة البريد خدمة للأهالى وكبار السن الذين لا يتحملون عبء الانتقال إلى مكاتب بريد أخرى أقلها يبعد أكثر من 6 كيلو مترات.

قال وهبى محمد حسن، مكتب بريد خزام كان فى البداية فى المقر القديم بجوار نقطة الشرطة وكان المكان يسع الجميع، لكن فجاءة صر قرار باخلاء و ازالة المبنى، رغم أنه مازال قائمًا حتى الآن، و حتى هذه اللحظة لم يتم هدمه أو الاستفادة منه فى أى شىء و تم نقلنا إلى هذا المكان المؤقت الذى يمثل معاناة كبيرة للأهالى لضيق مساحته أمام العدد الكبير من المستفيدين المترددين على المكتب خاصة خلال فترة قبض المعاشات، لذلك نطالب بسرعة هدم وبناء المبنى القديم رحمة بالأهالى من كبار السن.

و أشارت هند عباس، إلى أنها تأتى إلى هذا المكان منذ فترة طويلة للحصول على المعاش الذى تتقاضه من الدولة، و لا تستطيع أن تذهب إلى مكان آخر، فظروف سنها و صحتها لا تسمح لها بالتنقل بين المواصلات المختلفة للحصول على المعاش، لذلك تطالب المسئولين بأن ينظروا إلى مطالب كبار السن بعين الرحمة و يتم إنشاء البريد فى مكان القديم الذى كان يستوعب كل الأهالى.

و أضاف عطا عباس، رغم جهود الوحدة المحلية بتوفير مقر مؤقت بدلًا من تحويل الأهالى إلى مكتب بريد آخر، لكن المقر المؤقت يمثل معاناة كبيرة للأهالى لوجوده على الطريق السريع مباشرة، وهو ما يعرض حياة المترددين على المكتب للخطر، ويضطر رجال المرور إلى تنظيم حركة المرور أمام المكتب نتيجة الزحام الذى يحدث مع فترة نزول المعاشات والمرتبات، ومطلبنا بسيط للغاية وهو بناء المبنى القديم والذى لن يكلف الهيئة سوى بناء المبنى، أما الأرض فالجميع يعلم بأنه تم تخصيصها ومنحها بالمجان للبريد.

و أوضح أبوالسعود زكى عبدالبارى” بالمعاش” مكتب البريد كان مؤجر من الوحدة المحلية لقرية خزام بعدها تم عمل قرار تخصيص من قبل الوحدة المحلية لمساحة 130 متر، لكن نتيجة حدوث تصدعات بالمبنى، تم إخلاء المكان، وصدر  قرار بنقل المستفيدين إلى قرية أبوالجود والتى تبعد حوالى 15 كيلو وهو ما يمثل معاناة شديدة للأهالى المعروف عنهم أن معظمهم أصحاب حالات خاصة” كبار سن و ذوى احتياجات خاصة و سيدات”، لكن المجلس القروى مشكورًا بالتعاون مع الأهالى طلب نقل المكتب لوحدة المطافىء كمقر مؤقت لحين هدم وبناء المبنى و الذى حظى بارتياح لدى الأهالى بدلًا من النقل إلى مكتب بريد آخر.

و تابع عبدالبارى، لكن المقر المؤقت لن يدوم فهو مخصص للمطافى، إضافة إلى أنه لن يستوعب آلاف المترددين على البريد، فأصدر الوحدة المحلية بخزام بالتعاون مع الأهالى قرار بمنح أرض المبنى القديم و المساحة المحيطة بها والتى تبلغ 300 متر بالمجان لهيئة البريد، لكن رغم الموافقة على التخصيص، الهيئة لم تبدأ حتى الآن فى بناء البريد الجديد رغم التعاون الكامل من قبل الوحدة المحلية لقرية خزام والأهالى لتيسير اجراءات الترخيص والبناء، لكن من الصعب تحميل الأهالى تكلفة بناء مكان للخدمة العامة.

و أضاف عبدالبارى، نتمنى أن نجد اهتمامًا من المسئولين و على رأسهم وزير الاتصالات للبدء فى بناء مكتب البريد رحمة و رأفة بظروف كبار السن والسيدات اللاتى لا يستطعن الذهاب إلى مكان آخر، وضرورة تنفيذ تعليمات الرئيس السيسى  بالاهتمام بكبار السن و ذوى الاحتياجات الخاصة.

فيما قال محمود محمد مدنى” رئيس مجلس إدارة جمعية تنمية المجتمع بخزام” ، مكتب بريد خزام من المكاتب التى أنشئت فى عهد الرئيس الراحل جمال عبدالناصر فى نهاية الخمسينيات، و هو يخدم أهالى مجلس قروى خزام، مع المترددين على الطريق السريع مصر- أسوان الزراعى، لكن مذ عام ونصف صدر قرار إزالة مكتب البريد، ونظرًا لصعوبة انتقال أهالى القرية لمكان آخر، اتفقنا بالتعاون مع رئيس المجلس القروى، على توفير مكان بديل لحين بناء المكتب من جديد، و قمنا بالتعاون مع رئيس مجلس قروى خزام بتخصيص الأرض بالمجان بعد موافقة محافظ قنا.

و أضاف مدنى، على الرغم من أن هيئة البريد هيئة استثمارية، لكن البريد يطالبنا ببناء المبنى على نفقتنا الخاصة، فى حين أن الأرض حصل عليها الهية بالمجان، و كل من يتعامملون مع البريد من المسنين و المطلقات والأرامل و أصحاب ظروف خاصة لا تسمح ظروفهم بالمساهمة فى إنشاء مبنى أو حتى التوجه إلى مكان آخر إذا تم تحويل المستفيدين إلى مكتب بريد آخر.

من جانبه قال محمد أبوالسعود” رئيس الوحدة المحلية لقرية خزام”، تم الموافقة على منح قطعة أرض بالمجان مساحته 300 متر لهيئة البريد بعد موافقة محافظ قنا، لإنشاء مبنى بريد خزام بديلًا عن المبنى الصادر بحقه قرار إزالة، لكن الهيئة تطالب الأهالى بالبناء أو تحويل المستفيدين إلى مكتب بريد آخر، فقمنا بتجهيز مقر مؤقت بجوار المبنى القديم رحمة بظروف الأهالى و ننتظر من الهيئة بدء العمل مع استعدادنا لتوفير كافة التسهيلات من أجل المواطنين.

Share on FacebookTweet about this on TwitterEmail this to someone

عن عبد الرحيم عوض الله

أمين صندوق مؤسسة الجنوب للدراسات الاقتصادية والاجتماعية،ومدير الوحدة القانونية بالمؤسسة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*