السبت , 26 نوفمبر 2022
عاجل
الرئيسية » أخبار » بحيرة صناعية وسد اعاقة بحاجر ساقلتة حلم الامان الذي بدأ يتحقق على الطبيعة
بحيرة صناعية  وسد اعاقة بحاجر ساقلتة حلم الامان الذي بدأ يتحقق على الطبيعة

بحيرة صناعية وسد اعاقة بحاجر ساقلتة حلم الامان الذي بدأ يتحقق على الطبيعة

تقرير / جهاد عادل

في ليلة السابع والعشرين من أكتوبر 2017 تعرضت قرية حاجر الرياينة بساقلته الى حدوث سيول أدت الى انهيار بعض المنازل وتلفت المحاصيل الزراعية لعدد من الأراضي التي غمرتها مياه السيول، حيث انهار سدي الاعاقة المقامينٍ على حدود القرية بفعل مياه السيول .

 و في لقاء سابق مع ” مؤسسة الجنوب للدراسات الاقتصادية والاجتماعية ” اكد المهندس شحته ابراهيم- وكيل وزارة الري بسوهاج سابقا-  انه اوصى بان تكون منطقة الحاجر بساقلته احدى المناطق التي لها اولوية في سرعة اتخاذ التدابير اللازمة لحل مشكلة انهيار السدين، وذلك نظرا للكثافة السكانية بها ونظرا لكونها من اكثر المناطق التي تضررت جراء وقوع السيل، واضاف انه بالفعل تم الانتهاء من التقرير الخاص بمنطقة (الحاجر) والذي جاء فيه انه لا توجد امكانية لترميم السدين المنهارين وأن الحل يكمن في إنشاء بحيرة صناعية.

ظلت تخوفات الاهالي قائمة منذ حدوث كارثة السيول، وحتى وقت قريب، لا سيما وان الواقع لم يتغير وقت اقترب فصل الشتاء الذي يحتمل أن تتساقط في سيول آخري، فلا تزال آثار السدين المنهارين قائمة، فلم تنشأ بحيرة أو سد اعاقة جديد.

وعقب احداث السيول وحتى وقت قريب سعى الاهالي الى توصيل رسالتهم عبر الاعلام للمسئولين مناشدين اياهم بسرعة الحل، وكانت هناك استجابة من المسئولين فقد خصصت الحكومة مبلغ 22 مليون جنيه لإنشاء سد أعاقة جديد، وبدأت بالفعل الخطوات التنفيذية على الطبيعة ، حيث تم اجراء مناقصة لبناء سد اعاقة بقرية حاجر الرياينة، والتي رست على شركة كراكات مصر ، وقد بدأت الشركة بالفعل في التنفيذ من أجل القضاء نهائياً على مشكلة تعرض القرية لمياه السيول

يقول رجب محمود-  مقاول حر- انه تسلم مسئولية القيام بأعمال بناء السد الجديد والبحيرة الصناعية بالحاجر بعد ان اخذ المشروع كمقاول من الباطن من شركة (كراكات مصر) التي تمت رست عليها المناقصة ، ويضيف قائلا” نحن في هذه المرحلة نقوم بتطهير مجرى السيل من الترسيبات التي خلفها السيل مع ترك السد القديم -في هذه الفترة- تحسبا لوقوع سيل في الايام القادمة . و اكد ان المشروع له ميزانية حوالي 22 مليون يتم صرفها على دفعات من قبل الموارد المائية بأسيوط، وأضاف، أن الاهالي فرحين بهذا المشروع الذي هو عبارة عن بحيرة صناعية، وسد لأنه سيحميهم ويحمي المنطقة بالكامل من خطر السيل وأضاف انه في الايام المقبلة سيتم زيادة عدد المعدات الثقيلة في الموقع الخاص بالمشروع لسرعة انجاز المشروع.

لكن عبد اللطيف فؤاد –  احد ملاك الاراضي الزراعية المتاخمة للسد المنهار-  يعرب عن مخاوفه قائلا” لقد بدأوا في المشروع في شهر اكتوبر اي مع مرور عام على السيل الاخير ونحن على ابواب الشتاء فما العمل اذا وقع سيل اخر سنتعرض للخسارة مرة اخرى ، وهناك بعض الاهالي تركوا منازلهم خوفا من السيل ولكن المشروع بشكل عام شيء جيد وخطوة هامة من قبل المسئولين اذا تمت مراقبة تنفيذه حتى لا يسقط السد مع اول سيل مثلما حدث في السابق خاصة وان سيل 2016 جاء اضعاف سيل 1994 والسيل القادم متوقع ان يكون اكثر ضخامة من سيل 2016 لذا فإننا نريد الرقابة على تنفيذ المشروع بشكل مستمر.

و ردا على ذلك يقول حمادة محمود- مهندس بشركة كراكات مصر-  والمسئول عن تنفيذ المشروع، ان السد القديم كان ارتفاعه 5 مترا اما الجديد سيكون من الجبل الى الجبل بطول 500 م وارتفاع 9م وستكون امامه بحيرة صناعية تتسع لحوالي 250الف متر من المياه، وتبعد عن السد الجديد 60م لتهدئة المياه قبل ان تصطدم بالسد حتى لا يتعرض للسقوط.

كما طمأن الاهالي بقوله،  ان المشروع عليه رقابة ومتابعة مستمرة من رئاسة الوزراء ومكتب الوزير ، بالإضافة الى المسئولين المحليين بمحافظة سوهاج وبمركز ساقلته ، وتقوم ادارة الري بأسيوط بصرف الميزانية على دفعات ، والاهالي فرحين بالمشروع الذي يتم تنفيذه لحمايتهم من السيل وكذلك يمكن استغلال المياه في الزراعة، او كمخزون من المياه الجوفية.

ويؤكد ذلك  السيد عثمان –  احد اهالي قرية الحاجر-  انه متفائل بهذا المشروع ويصدق تماما كلام المهندس الذي قال له انه ” اذا نزل سيل ليس ضعفا واحدا بل خمس او ست اضعاف سيل 2016 فستتحمله البحيرة والسد دون الاضرار بالمنطقة”.

و استكمالا لردود فعل الاهالي عن هذا المشروع يقول عبد الناصر فؤاد- احد اهالي قرية الحاجر-  ان هذا المشروع شيء ممتاز ” الناس القائمة بالمشروع ناس كويسة وبيشتغلوا بشكل مستمر بعكس ما كان يحدث اثناء تنفيذ السد القديم المنهار، ومتفائل خير وربنا يكمله على خير”.

[embedyt] https://www.youtube.com/watch?v=ZjSwUl2slbM[/embedyt]

 

عن جهاد عادل حسني

محرر صحفي ومسؤول إعلامي، فرع سوهاج، مركز الجنوب للحق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*