السبت , 23 أكتوبر 2021
عاجل
الرئيسية » أخبار » في قنا : نقص مياه الرى يهدد ببوار آلاف الأفدنة

في قنا : نقص مياه الرى يهدد ببوار آلاف الأفدنة

طارق مدبولي

يعاني المزارعون في محافظة قنا من نقص مياه ري الاراضي مما  قد يؤدي الى بوار اراضيهم الزراعية ، فرغم حرص الدولة على الاهتمام باستصلاح الاراضي الزراعية والاعلان عن تنفيذ مشروع استصلاح مليون ونصف مليون فدان، الا أن الاراضي المنزعة في قنا تعاني من نقص المياه وهو ما يهدد عشرات الاسر بفقد مورد زرقهم الوحيد لاعتمادهم على بيع محصولاتهم الزراعية للإنفاق على معيشتهم.

يقول حسين خليل- احد اهالي نجع حمادي- على الرغم من إن مراكز شمال محافظة قنا تزرع أكثر من 100 ألف فدان، الا أن مياه الري لا تغطي كل مساحة الاراضي المزروعة  بسبب أعطال محطات الري .

ويقول خالد الراعي- احد اهالي فرشوط- يجب تطهير الترع والمصارف بشكل دوري، ولابد من زيادجة محطات مياة ري الاراضي ، فنقص المياه يؤدي الى جفاف الارض وتلف المحاصيل التي تحتاج الى ري بشكل مستمر نظرا لارتفاع حرارة الجو في الصعيد.

ويؤكد المهندس أشرف عبد الرازق ،  تقدم عدد كبير من المزارعين بشكاوى عن نقص مياه الرى وخاصة بمركزى فرشوط ودشنا وتم رفع الشكوى الى الوزارة لافتا أنه تم إخطار مديرية الرى فى محاولة لحل مشكلة نقص مياه الرى.

يستنكر  مختار فكار -رئيس نقابة المزارعين بقنا – تجاهل مسئولي  مديرية الرى بالمحافظة  لتفاقم أزمة نقص مياه الرى لافتا إلى أن جميع الشكاوى والاجتماعات الخاصة بالمزارعين لمديرية الرى تجد تجاهل وعدم حضور من مسئولى الرى بالمحافظة ..

ويضيف فكار، أن النقابة استقبلت شكاوى العديد من المزارعين، والتي قام بطرحها على وزير الزراعة، حيث طالبت النقابة بالتنسيق مع وزير الرى لحل مشكلة تطهير المصارف ونقص مياه الرى التى تتسبب كل عام فى تلف العديد من المحاصيل والتى ظهرت بشدة منذ سنوات وتتزايد بشكل كبير كل عام مع بداية موسم الزراعات قائلا: “المزارعين نايمين على الترع فى انتظار مياه الرى خوفا على زراعتهم” مصدر الرزق الوحيد للمزارعين بمحافظة قنا مشيرا إلى أن المناوبات تكون بين مراكز وأخرى وليست من يزرعون على ترعه واحدة مؤكدا المياه لا تصل الترع ليلا أو نهارا قائلا: “المزارعين بقنا يعانون بشدة وزراعتهم بتموت”.

وعن تطهير المصارف أوضح عبد الرازق أن مسائل الرى نوعان رئيسية مديرية الرى معنية بتطهيرها ومسائل خصوصية تقوم مديرية الزراعة بالتنسيق وجهاز تحسين الاراضى على تطهيرها.

ومن جانبه نفى المهندس سامى زكى وكيل وزارة الرى بمحافظة قنا وجود أزمة فى مياه الرى بالمحافظة مؤكدا أن عدم التزام المزارعين بـ”المناوبات” أدوارهم فى الرى والتكدس هو ما يسبب النقص فى مياه الرى.

وأوضح زكى ، أن هناك مراعاة لمركز دشنا الذى يوجد فى نهاية مصرف ترعة الكلابية التى تبدأ من إسنا بمحافظة الأقصر، مشيرا إلى أن ارتفاع درجة الحرارة وكذلك رى الزراعات نهارا يسبب انخفاض المياه مطالبا المزارعين برى الزراعات ليلا لتوافر مياه الرى.

وعن تطهير المصارف أوضح زكى أن هناك تنسيق بين إدارات مديرية الرى المختلفة لافتا إلى أن إدارة الصرف القائمة بالعمل على تطهير المصارف تعمل وفقا لخطة موضوعة لتطهير مصارف المحافظة.

Share on FacebookTweet about this on TwitterEmail this to someone

عن عبد الرحيم عوض الله

أمين صندوق مؤسسة الجنوب للدراسات الاقتصادية والاجتماعية،ومدير الوحدة القانونية بالمؤسسة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*