الأحد , 4 ديسمبر 2022
عاجل
الرئيسية » أخبار » محطة توليد كهرباء الأقصر ما بين اتفاق .. تخارج.. استبدال

محطة توليد كهرباء الأقصر ما بين اتفاق .. تخارج.. استبدال

توقيع اتفاقية إنشاء محطة توليد كهرباء الأقصر  

في الأول من نوفمبر 2018 شهد الدكتور مصطفى مدبولي حفل توقيع اتفاقية انشاء مشروع محطة توليد كهرباء الأقصر ذات الدورة المركبة قدرة 2250 ميجاوات بين وزارة الكهرباء والطاقة وشركة أكوا باور السعودية بتكلفة قدرها 23 مليار دولار ، وخلال حفل التوقيع أعرب الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة، عن سعادته بالتعاون القائم مع شركة أكوا باور العالمية ذات الباع الكبير فى هذا المجال.

وأوضح الوزير أن مشروع محطة كهرباء الأقصر يتم إنشاءه بنظام الـ BOO يتماشى مع المخطط العام لقطاع الكهرباء والطاقة، لإتاحة المجال للقطاع الخاص للمشاركة فى إنتاج الكهرباء، مضيفاً أن المشروع يسهم فى تأمين وتدعيم مصادر التغذية الكهربائية بصعيد مصر نظراً لنمو الأحمال، كما يساعد على تنمية المجتمع هناك وإيجاد فرص عمل مباشرة وغير مباشرة بالمنطقة تصل إلى حوالى 3000 فرصة من مهندسين وفنيين وعمالة، إلى جانب إضافة استثمارات خارجية مباشرة بنحو “2.3 مليار دولار” مما يسهم فى زيادة نمو الاقتصاد المصري معتمداً على المشروعات القومية ومساهمة القطاع الخاص.

ومن الجدير بالذكر أن نظام الBO يتعلق بالإدارة وليس التقنية المستخدمة لتوليد الكهرباء، وأنها تنقسم إلى قسمين، الأول نظام BOT وهو أن توفر الدولة الأرض اللازمة لإنشاء المحطة والتراخيص، وينشئ المستثمر المحطة ويحصل على إنتاجها لمدة 25 عاما مقابل حق انتفاع. أما بالنسبة إلى نظام ال BOOT فهو مشابه للمسار السابق في توفير الدولة الأرض والتراخيص اللازمة لإنشاء المحطة، ويتكفل المستثمر بعملية الإنشاء والمعدات، ولكن الاختلاف أن الدولة ستصبح شريكة له في الإنتاج طوال مدة حق الانتفاع، ويتم الاتفاق عند التعاقد على نسبة تقسيم الإنتاج، كما تصبح الدولة شريكة في إدارة المحطة.

رئيس الجمهورية يصدر قرار تخصيص أرض مشروع محطة كهرباء الأقصر

وفي الخامس عشر من مايو 2019 صدر قرار رئيس الجمهورية رقم 229 لسنة 2019 المنشور بالوقائع المصرية بالموافقة على تخصيص مساحة (107) أفدنة، تعادل (449500)م2 من الأراضي المملوكة للدولة ملكية خاصة بناحية إسنا محافظة الأقصر، لصالح وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، لاستخدامها فى إقامة محطة توليد كهرباء حرارية وفقًا للقواعد والقوانين المعمول بها فى هذا الشأن.

ووفقا لبيان صدر من وزارة الكهرباء، فإن مشروع محطة توليد كهرباء الأقصر ذات الدورة المركبة هو الأول من نوعه، حيث أنه يعمل بقدرة 2250 ميجاوات بنظام الـBOO الحديث، والذي يعمل على تنظيم الكهرباء بمحطات ومراكز الشبكات داخل منطقة الصعيد، وبالتحديد بمركز إسنا، بالتعاون بين الشركة المصرية لنقل الكهرباء وشركة أكواباور الدولية.

اتفاق تخارج واستبدال  

في السادس والعشرين من أغسطس 2021  مجلس الوزراء المصري يوافق على طلب الشركة المصرية لنقل الكهرباء لتوقيع اتفاق تخارج مع تحالف (أكوا باور – حسن علام ) عن مشروع محطة توليد كهرباء الأقصر، واستبداله بمشروع إنتاج طاقة كهربائية من طاقة الرياح بنظام BOO بقدرة ۱۱۰۰ ميجاوات، كما وافق المجلس على توقيع اتفاقية شراء الطاقة مع هذا التحالف للمشروع البديل بذات الشروط التعاقدية للمشروعات المثيلة.

كما وافق المجلس على قيام هيئة تنمية واستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة بتوقيع عقد الانتفاع بالأرض للمشروع البديل بذات الشروط التعاقدية للمشروعات المثيلة، على أن تقوم وزارة المالية بإصدار الضمانة الحكومية للمشروع البديل، طبقا لموافقة رئيس الجمهورية الصادرة في هذا الشأن، مع الاستثناء من قيد التحكيم داخل جمهورية مصر العربية في عقود شراء الطاقة وحق الانتفاع بالأرض والضمانة الحكومية للمشروع، طبقا لموافقة رئيس الجمهورية بهذا الشأن.

استبدال محطة كهرباء الأقصر بمشروع رياح

في الثامن والعشرين من ديسمبر 2021 الحكومة تتفق مع تحالف «أكوا باور – حسن علام» على استبدال محطة كهرباء الأقصر بمشروع رياح باستثمارات تتجاوز مليار دولار.. وبقدرة 1100 ميجاوات

وتشير بعض المصادر إلى أن إلغاء مشروع الأقصر جاء بسبب عدم جدواه، وارتفاع تكلفة استثماراته طوال مدته، إضافة إلى استهلاكه وقودًا كبيرًا على مدار 25 عامًا، فى ظل امتلاك مصر فائضًا كبيرًا من الطاقة التقليدية للشبكة القومية، والذى يقترب من 20 ألف ميجاوات.

عن عبد الرحيم عوض الله

أمين صندوق مؤسسة الجنوب للدراسات الاقتصادية والاجتماعية،ومدير الوحدة القانونية بالمؤسسة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*