السبت , 26 نوفمبر 2022
عاجل
الرئيسية » أخبار » مدرسة التوحيد الابتدائية حبر على ورق، وجميع إمكانياتها تستهلكها مدرسة الثورة الاعدادية بسفلاق  

مدرسة التوحيد الابتدائية حبر على ورق، وجميع إمكانياتها تستهلكها مدرسة الثورة الاعدادية بسفلاق  

اعضاء هيئة التدريس بمدرسة التوحيد يستغيثون لإعادة مدرستهم

تحقيق  / جهاد عادل

 مصر بلد العلم والعلماء في مختلف المجالات وعلى مر العصور وإلى الآن نجد هناك العديد من النماذج المصرية التي وضعت بصمات مصرية في كافة ميادين العلم وحصدت الجوائز العالمية، إذا فالاهتمام بالتعليم هو السلاح القوي الذي تمتلكه مصر لمواجهة تحديات المستقبل lk من أجل الحفاظ على مكانتها بين الأمم.

ورغم وجود نماذج من العلماء والمثقفين خرجت من رحم الصعيد لتكون منارة للعلم على مر التاريخ إلا أن نقص الامكانيات مع في بعض القري  يعيق العملية التعليمية؛ خاصة في المراحل الاساسية للتعليم ، هذا وقد وصلتنا شكوى من بعض أهالي سفلاق وبعض المدرسين مفادها أن جميع مدارس سفلاق تعمل حاليا بنظام الفترتين وهذا أمر مرهق خاصة على طلاب الصفوف الاولى من المرحلة الابتدائية ، وكذلك أمر شديد الصعوبة بالنسبة للمدرسين ،ومن خلال هذا التحقيق ترسل مدرسة التوحيد الابتدائية استغاثة لحل مشكلة مدرستهم .

*مدارس آيلة للسقوط تتسبب في تحويل جميع مدارس سفلاق إلى نظام الفترتين

في قرية سفلاق التابعة لمركز ساقلتة تحولت جميع مدارسها إلى نظام الفترتين نتيجة لأن مدارس (المشتركة، التوحيد، والبنات،) آيلة للسقوط وتم نقل طلابها إلى مدارس أخرى، ولكن من خلال فترة مسائية .

وعن هذا يقول  محمود محمد جاد الرب  – مدرس بمدرسة مجمع سفلاق المشتركة – بالنسبة لمدرسة المجمع فهي تعمل بنظام الفترة الممتدة نظرا لكثافة عدد الطلاب ونقص عدد الفصول فنصف المدرسة صباحي والنصف الآخر مسائي والمفترض يتم تبادل الفترات كل تيرم دراسي بين الإدارتين ولكنه لم يتم ذلك، ونفس الموضوع بالنسبة لمدرسة الجديدة الابتدائية فهي تعمل بنظام الفترة الممتدة نظرا لكثافة عدد الطلاب، ويضيف محمود جاد الرب، بالنسبة لباقي المدارس الابتدائية المحولة للفترة المسائية فتمت إزالتها لأنها آيلة للسقوط وتم إلحاقها بالفترات المسائية لمدارس أخرى فمدرسة المشتركة الابتدائية تشارك مدرسة الثانوية، ومدرسة التوحيد تشارك مدرسة الإعدادية بنات ، ومدرسة البنات الابتدائية تشارك معهد فتيات سفلاق الأزهري .

  • المدارس الآيلة للسقوط تنتظر جدية إجراءات إعادة البناء لحل مشكلتها

في بعض المدارس تم تنفيذ أمر الهدم للمبني مثل مدرسة البنات التي تم نقلها إلى مدرسة معهد فتيات سفلاق ويقول بعض مدرسين القرية أن هناك لجنة هندسية زارت الموقع المخصص للمدرسة وأخذوا  مقاييس ربما دل ذلك على قرب الشروع في إعادة بناء المدرسة فمنذ أيام شاهدنا لجنة هندسية جاءت إلى مدرسة البنات وتقريبا هيبدأوا بناء قريبا .

  • المدرسون بمدرسة التوحيد يستغيثون لإنهاء المؤامرة على مدرستهم

منذ ما يقرب من عشرة أعوام كانت مدرسة التوحيد ومقرها ( منطقة مجمع سفلاق) آيلة للسقوط وتم هدمها وبناء مدرسة جديدة للتوحيد الابتدائية في نفس المكان، وعلى التوازي قام الأهالي باسترداد أرض مدرسة الثورة الإعدادية للبنات ( ومقرها منطقة كوبري سفلاق وهي منطقة سكنية لإقامة مشروعات على الأرض) وبدلا من تسليم مدرسة التوحيد الجديدة لإدارة مدرسة التوحيد تم تسليمها لإدارة مدرسة الثورة الإعدادية بنات ( حتى لا يخرج بنات مدرسة الثورة من القرية !) ولا نعرف حتى الآن أي قانون يسمح بذلك ، وعن هذه المشكلة يقول ” حمادة عبد الرؤوف- مدرس بمدرسة التوحيد – منذ ما يقرب من عشرة أعوام قامت هيئة الأبنية ببناء مدرسة جديدة للتوحيد ولكن عند تجهيز المقر الجديد تم الاستيلاء عليه من قبل مدرسة الثورة الإعدادية بنات بسفلاق وتم إلحاقنا بمدرسة البنات الابتدائية وعندما تم هدم مدرسة البنات والحاقها فترة مسائية بمدرسة الأزهر تم الحاقنا بالفترة المسائية لمدرسة الاعدادية بنين ، وقمنا بإرسال شكاوى عديدة للعودة لمدرستنا ولكن دون فائدة والعديد ممن أرسلوا شكاوى تمت مجازاتهم .

وفي نفس السياق تقول نبيلة حجازي -مدرسة بمدرسة المجمع- مشكلة مدرسة التوحيد شهدناها منذ إدارة المدير الراحل كامل ابو الحمد وفعلا المدرسة تم بناؤها لتكون مقرا للتوحيد ولكن أخدتها مدرسة الثورة وكان هناك مشكلة كبيرة وإلى الآن يحارب مدرسي التوحيد للعودة لمدرستهم ولكن دون فائدة  ويضيف جاد الرب  اذا أردتي كلمة حق فالمدرسة فعليا بنيت لتكون لمدرسة التوحيد الابتدائية ولكن عندما استرد الأهالي أرضهم من مدرسة الثورة لا نعرف كيف حدث أن تسلمت مدرسة الثورة مدرسة التوحيد وكان ذلك أيام شخص يدعى استاذ رأفت كان مسؤولا عن الادارة التعليمية بساقلتة، وكامل أبو الحمد كان مديرا لمدرسة الثورة وكانت هناك خلافات قوية بسبب هذه المشكلة والتوحيد تم ظلمهم بها .

  • وكيل مدرسة التوحيد : ليس لدينا وسائل تعليمية أو غرف للمجالات نحن مدرسة بدون مدرسة

في تصريح لموقع الجنوب  تحدثت جيهان فهمي عن معاناة مدرستهم في ظل الوضع الراهن والامكانيات المتاحة لهم قائلة  جميع المدارس لها أراضي وأماكن ستعود لها حتى وإن لم تبنى حتى الآن أما أرض مدرسة التوحيد فقد انتزعت رغم أن مقر مدرسة الثورة إلى الآن مسجل في الوزارة باسم مدرسة التوحيد ، فنحن مدرسة بدون مدرسة نظل طوال العام فترة مسائية ومجبرين على بدء اليوم الدراسي في الساعة الثانية عشر ظهرا لاننا ملحقين بمدرسة إعدادي وهو وقت نوم بالنسبة لأطفال في سن المرحلة الابتدائية ، بالاضافة إلى أننا لا يوجد لدينا مكتبة فالمكتبة عبارة عن دولابا واحدا وكذلك المجالات لكل مجال دولاب وجميعهم ملحقين بغرفة أعطتها لنا المدرسة المضيفة لتكون غرفة للمدير والمدرسين ومعهم دواليب المجالات، ولا نستطيع عمل وسائل تعليمية داخل الفصول فكل معلمة تدخل الفصل والوسائل بيدها فكيف نستطيع التدريس لمرحلة ابتدائية تعتمد على المحسوسات بدون وسائل ؟! .

  • تسليم عهدة ومستحقات مدرسة التوحيد لمدرسة الثورة بنات غير قانونيا

ولأنه كما ذكرت وكيل مدرسة التوحيد أن مقر مدرسة الثورة مسجل بالوزارة وإلى الآن باسم مدرسة التوحيد الابتدائية فيتم صرف العهدة الخاصة بالمعامل وغيرها باسم مدرسة التوحيد لتستهلكها مدرسة الثورة الإعدادية وهو ما يؤكد عليه ” هاني عجيب موسى ” بقوله ” نحن في المدرسة المستضيفة لنا ليس لنا حق في استخدام أي شئ خاص بمدرستهم فجميع الغرف مغلقة وحتى لا يوجد مكان نضع به العهدة الخاصة بمدرستنا فنقوم باستلام عهدة المدرسة باسم التوحيد ونسلمها بشكل غير رسمي لمدرسة الثورة تستهلكها لانه لا يوجد لدينا مكان لوضعها !.

و يؤكد ” عادل إبراهيم “” مدرس أول مجال صناعي بمدرسة التوحيد  على نفس الكلام بقوله  مدير الإدارة السابق سلم مدرسة التوحيد الابتدائية لمدرس  الثورة الإعدادية ومازال جميع الأثاث الخاص بمدرسة الثورة وجميع العهدة تأتي ونتسلمها بوصولات باسم مدرسة التوحيد ونسلمها بانفسنا لمدرسة الثورة وقبل ذلك أتت لجنة من الوزارة لتتعجب فقط كيف سلمنا مدرستنا لمدرسة الثورة الإعدادية .

ويشتكي أحمد –  سكرتير مدرسة التوحيد – من نفس المشكلة بقوله  مدرستنا سلمتها هيئة الأبنية التعليمية لمدرسة الثورة بمعرفة الادارة ونحن مشردين حاليا بين مدرسة البنات ومدرسة الاعدادية بنين وجميع العهدة إلى الآن باسم مدرسة التوحيد وقدمنا شكاوي عديدة لوكيل الوزارة، وغيره من المسؤلين والجميع يخلي مسؤليته”.

وبالطبع فالجميع لابد ان يخلي مسؤليته تجاه هذه المشكلة لأنها نفذت بشكل غير قانوني وربما بالاتفاق بين إدارة الثورة والادارة التعليمية الموجودة حينها ، ولكننا هنا نناشد المسؤلين  بالبحث في المشكلة ومحاسبة المتسببين في هذه المخالفة الصريحة للقانون ، فنحن نعيش في دولة ينظمها قانون ولابد من حل المشكلة لانها تؤثر على العملية التعليمية بأكملها داخل مدرسة التوحيد الابتدائية بسفلاق .

عن عبد الرحيم عوض الله

أمين صندوق مؤسسة الجنوب للدراسات الاقتصادية والاجتماعية،ومدير الوحدة القانونية بالمؤسسة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*